يقول الأستاذ جلال أمين عن هذه الرواية المتميزة ها هى رواية علاء الأسوانى الجديدة «شيكاجو» تستحق بدورها نجاحًا مماثلاً وبنفس القدر من الجدارة كالذى استحقته عمارة يعقوبيان فرحت عند انتهائى من قراءتها لأكثر من سبب، فقد أكدت لى هذه القراءة أن لدينا بالفعل أديبًا كبيرًا وموهوبًا، وظهر أن عمارة يعقوبيان ليست ظاهرة منفردة لا تتكرر، بل إن من الممكن أن تتكرر المرة بعد المرة فى الرواية الجديدة شيكاجو كل مزايا الرواية السابقة التشويق الذى يبدأ من أول صفحة ويستمر إلى آخر صفحة، أسلوب الكتابة السلس والسريع الذى يصيب الهدف باستمرار بلا تثاقل أو تسكع، الرسم الواضح والمتسق للشخصيات، اللغة العربية الراقية دون تكلف أو تعمد الإغراب، وقبل كل شيء وفوق كل شيء، نُبل المعني، إذ لا جدوى فى رأيى من رواية مهما كانت درجة تشويقها وإتقانها إذا لم تكن نبيلة المقصد، وإذا كان المقصد تافهًا أو حقيرًا قضى على ما قد يكون للمهارة والشطارة من أثر فى نفس القارئ


10 thoughts on “شيكاجو

  1. says:

    I really liked this book I found this book by accident and Mr al Aswany is just a beautiful writer The conversation flows and by the end of the book I wasn't ready to let go of these characters I've always been interested in the immigrant experience and to watch it unfold among people from Egypt living in my hometown was really fascinating I'm an expatriate living overseas in Europe now so I can really identify with these people's lives on a lot of levels but not all His intimate knowledge of Chicago's neighborhoods is very good as well I highly recommend it it will teach you a lot about yourself and human nature